| منتديات العمـ ® ي ابداع | برامج | اخبار الرياضة | برامج الهواتف |احتراف التصميم| فيديو ومونتاج|
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ماتـت سـعـاد !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تغريد
مشرفة منتدى التراحيب والتسلية
مشرفة منتدى الشعر الشعبي
مشرفة منتدى التراحيب والتسلية  مشرفة منتدى الشعر الشعبي
avatar

رقم العضوية : 6
المزاج :
البلد : قطر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 299
النقاط : 490
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 01/01/2010
العمر : 26




مُساهمةموضوع: ماتـت سـعـاد !   الأحد 21 فبراير 2010, 07:19


فاطمة تجري بسرعة في طول البيت وعرضه وتبحث عن أمها في جميع الأماكن
والتي ممكن أن تكون فيها ، وهي تصرخ بأعلى صوتها قائله"يمه الحقيني سعاد ماتت "
وعندما سمعتها أمها تصرخ ردت عليها وهي فزعة كانت في المطبخ تجهز وجبة الغداء "
يابنتي بسم الله عليك عسى مافيك شيء " فذهبت فاطمة اليها مسرعة الى المطبخ
ودموعها تتساقط وهي تقول " يمه الحقيني سعاد ماتت " فردت عليها امها في استغراب وتعجب
قائلة " شلون ماتت سعاد " فردت عليها فاطمة " مادري بس تعالي شوفيها " فذهبت أم فاطمة مسرعة
الى غرفة فاطمة حيث سعاد تنام معها في غرفتها أما فاطمة فذهبت الى غرفة نوم أمها والدموع تتساقط من عينيها
وعندمافتحت أم فاطمة الباب وجدت سعاد ملقاة على فراشها بجسمها الميت الذي لا يتحرك بعد ان فارقت الحياة ,
فقامت على الفور وغطتها باللحاف الذي كان على سريرها ومنظر سعاد وهي ساكنة جعلت دموعها تتساقط
حيث عرفتها بحركتها الدائبة داخل المنزل فقامت واغلقت باب الغرفة وتركت سعاد ساكنة مع سكون الغرفة ,
والتقطت تلفونها النقال وقامت بالاتصال على أبو فاطمة وهو في العمل , واخبرته بموت سعاد
فطلبت منه ان يحضر في الحال لكي يتصرف في تلك المصيبة وماهي الا دقائق معدودة حتى حضر أبو فاطمة ,
اما فاطمة فهي مازالت مرمية على فراش أمها وبكاؤها لا ينقطع , اما والدها فذهب مسرعآ الى غرفة فاطمة
وفتح الباب فوجد سعاد مغطاة بلحاف جثة هامدة لا تتحرك فأغلق الغرفة وذهب الى أم فاطمة
وهي جالسة في الصالة حزينة لا تتكلم , فسألها عن حال فاطمة فقالت له " فاطمة على سريري " تبكي
فذهب الى فاطمة فوجدها مستلقية على السرير والمناديل الورقية متناثرة على السرير مبللة بدموع فاطمة ,
فتقدم نحوها واخذ يمسح الدموع عن عينيها
قائلا " لا تبكين يافاطمة هذه سنة الحياة في خلقة وكلنا راح نموت وما في واحد باقي " فردت عليه فاطمة
بصوت كله حزن واسى
قائلة " يبه هذه المخلوقة الوحيدة اللي حبيتها في حياتي ماني عارفة شلون اعيش بدونها
" فرد قائلا " أنا عارف انتي تحبينها وايد ومع مرور الزمن راح تنسينها " فردت عليه بغضب " لا يمكن
ان انساها أبدا وسوف اظل اتذكرها مازلت أنا حية " فرد عليها " لا راح تنسينها لأن النسيان سنة الحياة ,
وأنا مثلا مات أبوي وماتت أمي والحين أنا نسيتهم " فتبسمت من كلامه
ولكن ابتسامتها باهتة تنم عن أسى وألم فقالت له " يبه أبيك تاخذ باقة ورد وتحطها على قبرها "
فقال لها وهو يبتسم " حاضر راح احط على قبرها باقات ورد مو باقة وحدة " ويبتعد شبح سعاد عنها,
طلب أبوفاطمة من جميع الخدم في المنزل بأن يودعوا سعاد قبل ان تدفن في قبرها الأبدي
وقبل نهاية القصة أود ان اقول لكم
بأن سعاد هذه هي " قطوة " فاطمة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الردفاني
الرتبة
الرتبة
avatar

رقم العضوية : 20
المزاج :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 162
النقاط : 205
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 28


مُساهمةموضوع: رد: ماتـت سـعـاد !   الجمعة 26 فبراير 2010, 21:55

يسلمو اختي تغريد

على القصه الرائعه

يمكن فهمنا من القصه ان

النسيان هو سنه الحياه

يسلموووووووو

الردفاني




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماتـت سـعـاد !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العمري ابداع :: منتدى الأدب والشعراء :: منتدى القصص والخواطر-
انتقل الى: